حلم الانسان ان يعيش الى الأبد وأن لا تضمحل قواه، وهناك من يود أن يعيش ألف سنة اى نوع من الحياة
( وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَىٰ حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا ۚ يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَن يُعَمَّرَ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ ) سورة البقرة آية 96
بدأ التفكير فى زرع الأعضاء كى نستبدل العضو الضعيف بآخر قوى، وظهرت أفلام الخيال العلمى لتقنيه الروبوتكس وفيها يستطيع الروبوت أن يلمس ويأكل وينام, حتى تصور الإنسان انه يمكن ان يستبدل اى عضو من جسده بعضو إصطناعي عبارة عن جهاز أو نسيج مصمم هندسيًا يتم زراعته أو دمجه في أى انسان – ويمكنه التفاعل مع الأنسجة الحية – لاستبدال العضو الطبيعي أو لتكرار أو زيادة وظيفة أو وظائف محددة حتى يتمكن المريض من العودة إلى الحياة الطبيعية ،وفى هذه الأفلام يختلط الواقع بالخيال الذى يتمناه الانسان وما يتمناه الانسان وهو الخلود على احسن حال وأحسن هيئه ،آخرها هذه الافلام هو فيلم:Alita:Battel Angel وعرض فى
13 فبراير 2019 ويجسد الفيلم إمكانيه استبدال اى عضو بالجسم بآخر صناعى ماعدا المخ، اى يمكن تغيير اى عضو بالإنسان بأعضاء صناعيه ،وأيضاً ممكن استبدال الجسم المُدَمّر بجسم آدمى آخر جميل.
(وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ (129) وَإِذَا بَطَشْتُم بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ (130) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (131) ) سورة الشعراء من الآية 129-131
(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (8) ) سورة الفجر من الآية 6-8
إن حضاره عاد هى أقوى الحضارات وهى أقوى من حضاره الفراعنة،
ومن معتقدات الفراعنه، استمرار الحياة حتى بعد الموت، لم يكن الموت عندهم سوى انقطاع مؤقت أو توقف مؤقت للحياة، وكانوا على يقين من أن الموتى كان لهم حياة مريحة أخرى، وتم تنفيذ العديد من الممارسات الجنائزية والإجراءات والطقوس، مثل التحنيط والخشوع للآلهة وهو نفس المنطق من إستخدام الروبوتك فى فيلم أليتا بدل منه التحنيط عند الفراعنه حتى يستكملوا حياتهم على أحسن صورة ، وعباقرة طب السيبرناتكس بدل من طقوس الآله .
وتدور احداث الفيلم عام ٢٥٦٣، والفيلم مليئ بالمفاهيم حول علم التحكم الآلي واستخدمت فى الفيلم تكنولوجيا السيبرنتكس، لتهيئة ظروف معيشية مثالية، ويوحى لك أن هذا قد يحدث فى المستقبل، وأليتا بطله الفيلم، سايبورغ (مع عقل بشري ) يستعيدها الطبيب السيبراني /إيدو ،وتم جلبه إلى عالم المستقبل.
بعد مئات السنين من الحرب الكارثية ، التي تسمى “السقوط” ، يعيش سكان الأرض في ذالك الوقت بمدينة غنية تسمى Zalem وهناك مكان مترامي الأطراف يدعى Iron City حيث يتم إلقاء المخلفات منZalem.
نتابع قصة Alita وهي تصنع أصدقاء وأعداء، وتكتشف من خلال الأحداث المزيد عن ماضيها،وشخصيتها الرائعة – لديها الكثير من سلوكيات فتاة مراهقة مقترنة بعزم وشعور لما هو صواب – “أنا لا أقف إلى جانب الشر” لنستكشف المفاهيم العلمية العديدة التي تم التطرق إليها في الفيلم ونرى هل هى بعيدة عن الواقع، أو قد تكون هذه المفاهيم في المستقبل البعيد ..او القريب اقرب من أن تتحقق
اصبح الآن ما يسمى التبرع للأعضاء من الأموات وقد تأتي الأعضاء والأنسجة المراد زرعها أيضًا من متبرعين أحياء ، وهم عادةً أقارب دم للمتلقي. … الأعضاء والأنسجة التي يمكن زرعها تشمل الكلى ،والقرنية، والقلب ،والقلب / الرئتين معاً، والكبد ،والبنكرياس ،وصمامات القلب، والعظام ،ونخاع العظام، والجلد.
الخلايا الجذعية أيضا فتحت بابا آخر لبناء الاعضاء،وهى خلايا متعددة القدرات، مما يعني أنها يمكن أن تتطور إلى كل خلية وكل نسيج وكل عضو في جسم الإنسان. وقد جعلت إمكاناتها غير المحدودة فى التحور الى الخلايا المختلفة محط تركيز كبير في البحوث الطبية، تم تحديد الخلايا الجذعية البالغة في العديد من الأعضاء والأنسجة، بما في ذلك المخ ونخاع العظام والدم والأوعية الدموية والعضلات الهيكلية والجلد والأسنان والقلب والأمعاء والكبد والمبيض والخصية،ويعتقد أنهم يقيمون فى أماكن معينة من كل الأنسجة (وتسمى “نيش الخلية الجذعية”)ومنها يمكن بناء الأعضاء
وتم أيضا التطور فى صناعة الأعضاء.
2040 يمكن زرع قلب مطبوع بيولوجيًا
2030 يمكن زرع كلية اصطناعية بالجسم.
2025رئة اصطناعية وكلية اصطناعية، يمكن ارتداؤها.
2017 البنكرياس الاصطناعي فى دائره مغلقه .
1982 تم زرع اول قلب صناعى.
1966 زرع لجهاز مساعدة البطين الأيسر.
إن أول اختلاط حقيقي للإنسان والآلة كان في القصة القصيرة لعام 1843 التي وضعها إدغار الان بو وهو كاتب امريكى ،بعنوان “الرجل الذي اُستهلك “.
واليوم، تمتزج أجساد الناس بالتكنولوجيا أكثر مما كنا نتخيل قبل 176 سنه ،القوة الخارقة والبراعة والحواس لم تعد خيالًا علميًا – إنها موجودة بالفعل هنا…
ان المعجزات التى أكرم الله أنبياءه بها تفوق ما توصل إليه البشر في القرن الحادي والعشرين ولكن الله لا يبنى معجزه بغير علم مؤداه تنفيذ هذه المعجزة ….
(قَالَ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (38) قَالَ عِفْرِيتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ (39) قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَٰذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ ۖ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ (40)) سورة النمل من الآية 38 -40