تحدثت عن الثقوب السوداء الخنس الجوار الكنس …والخنّس التى لا ترى ، والجوار التى تجرى والكنّس التى تكنس وتبتلع كل ما يقترب منها
فى الأيام الماضيه وفي مؤتمرات صحفية في جميع أنحاء العالم ، تم الإعلان عن رؤيه ثقب اسود عن طريق تليسكوب
Event Horizon Telescope EHT
يربط EHT التلسكوبات في جميع أنحاء العالم وهو تلسكوب افتراضي بحجم الأرض مع حساسية ودقة غير مسبوقة و EHT هو نتيجة سنوات من التعاون الدولي ،ويوفر للعلماء طريقة جديدة لدراسة أكثر الأشياء غرابه في الكون التي تنبأت بها النسبية العامة لأينشتاين ،وهنا أُكدت النظرية لأول مرة،
وتم إلتقات صور لثقب أسود وهو أول دليل بصري مباشر عن وجود ثقب أسود هائل والثقب الأسود لا يرى ولاكن نرى ما حوله ،
تم الإعلان عن هذا الاكتشاف بعد سلسلة من ست أبحاث نشرت في عدد خاص من
The Astrophysical Journal Letters
وهذا الثقب ينتمى ال مجره ميسيير 87 ، وهي مجرة ​​ضخمة في مجموعة مجرات Virgo ، يقع هذا الثقب الأسود على بعد 55 مليون سنة ضوئية من الأرض ويبلغ كتلته 6.5 مليار مرة كتلة الشمس.
“هذا يوم عظيم في الفيزياء الفلكية” ، قال مدير المؤسسة الوطنية للعلوم NSF ، فرانس كوردوفا “نحن نرى ما لا يمكن رؤيته ،الثقوب السوداء أشعلت الخيال على مدى عقود،لها خصائص غريبة وغامضة بالنسبة لنا، ومع وجود مزيد من الملاحظات مثل هذه ، فإنها تفرز أسرارها،نحن نمكّن العلماء والمهندسين لإلقاء الضوء على المجهول ، للكشف عن الجلالة الخفية والمعقدة لكوننا “.
وقال شبرد دولينمان ، مدير مشروع EHT في مركز الفيزياء الفلكية: “لقد التقطنا الصورة الأولى لثقب أسود”هذا إنجاز علمي غير عادي أنجزه فريق مكون من أكثر من 200 باحث.”
لعبت(NSF) دورًا محوريًا في هذا الاكتشاف من خلال تمويل الباحثين الفرديين والفرق العلمية متعددة التخصصات ومنشآت البحث في علم الفلك منذ بدء تشغيل EHT،خلال العقدين الأخيرين ، مولت NSF مباشرة أكثر من 28 مليون دولار في أبحاث EHT .
الثقوب السوداء هي كائنات كونية غير عادية ذات كتل هائلة وأحجامها مدمجة للغاية،توجد فى مركز المجرات ، وفقاً لنظرية ألبرت أينشتاين للنسبية العامة ، فإن الثقوب السوداء هي فجوات لها كتلة من الكثافة اللانهائية، كتبت عنها بالتفصيل من قبل وألخص منها:
اى كتلتين تتجاذب بقوه تتناسب،طردياً مع حاصل ضرب كتلتيهما، وعكسيا مع مربع المسافة بينهما،وتتباعد الكتلتين بقوه الطرد الخارجي والتى تسببها التفاعلَت النووية في قلب النجم، مما ينتج عنها طاقة كافية للدفع بالخارج، بالنسبة لمعظم حياة النجم، تتوازن الجاذبية والضغط الخارجي بعضها مع بعض تماماً، ويؤدى ذلك الى إستقرار النجم، عندما ينفذ الوقود النووي الداخلي من النجم، تحصل الجاذبية على زمام ألأمور ،ويتم ضغط المواد الموجودة في القلب بشكل أكبر وتضيع المسافات بين الذرات، وبذلك يصبح النجم أكثر كثافة، وتزيد قوة الجاذبية التي تضغط المادة، وتهبط المادية تحت ثقلها فمثلا :
يبلغ متوسط قطر الشمس حوالى (1.392 مليون كيلومتر)
إذا تم ضغط الشمس لتصبح ثقبًا أسودًا ، فسيكون قطرها أقل من 6 كيلومترات تقريبًا بدلا من مليون وثلاثه مائة واثنين وتسعين كيلو متر وبنفس الكتله ،ولن تمارس قوة الجاذبية على الأرض أو الكواكب الأخرى في النظام الشمسي أكثر مما هي عليه بعد تحولها الى ثقب اسود ، بدأ الكون من نقطة متناهية الصغر وتتمدد حتى الآن
قوله عز وجل : ( والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون والأرض فرشناها فنعم الماهدون ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون ففروا إلى الله إني لكم منه نذير مبين)، وسيرجع حتماً الى ما كان عليه:
يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ ۚ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ ۚ وَعْدًا عَلَيْنَا ۚ إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ (104)، معظم علماء الفيزياء ، متفقون على نظرية الانفجار الأعظم Big Bang، التي تقول إنه قبل 14 مليار عام كان الكون المرئي بأكمله “أصغر بمليار مليار مرة تقريبًا من ذرة واحدة” ويتوسع منذ ذلك الحين ، إلى حجمه الحالي وهو 100 مليار مجرة..لقد أثبت العلم أخيرا أن الكون يجب أن يكون مسطحا كالورقة وان الإنفجار العظيم سيتبعه الانقباضة العظمى Big Crunch …ان ما يحدث للنجم وتحوله الى ثقب اسود هو مرحلة متناهية الصغر مما سيحدث للكون جمله يوم القيامة،عندما تقترب الأجسام من أفق حدث الثقب الأسود – النقطة التي لا يمكن للضوء حتى الهروب منها – هذه المنطقه تشكل قرصًا مداريًا,المادة في هذا القرص ستحول بعض طاقتها إلى حراره ويضيء أفق الحدث وهذا هو الضوء الذي اكتشفته EHT ، إلى جانب “صورة ظلية” للثقب الأسود.
إنتاج الصورة وتحليل هذه البيانات مهمة شاقة جداً ،عادة تصوير نجم واحد في تلك المجرات بوضوح أمر شديد الصعوبة ، ناهيك عن رؤية الثقب الأسود في مراكز المجرات
قرر فريق EHT استهداف اثنين من أقرب الثقوب السوداء الهائلة لنا – سواء في المجرة الكبيرة ، M87 ،او فى *Sagittarius A ، في وسط درب التبانة.
لإعطاء فكرة عن مدى صعوبة هذه المهمة ، استعرض ما نشر فى هذا الصدد :بينما يبلغ وزن الثقب الأسود في درب التبانة 4.1 مليون كتله شمس ويبلغ قطرها 60 مليون كيلومتر ، وتبعد مسافة 250،614،750،218،665،392 كيلومترًا عن الأرض – أي ما يعادل السفر من لندن إلى نيويورك 45 تريليون مرة, الأمر يشبه وجودك في نيويورك ومحاولة حساب التعرجات على كرة الغولف في لوس أنجلوس ، أو تصوير برتقال على سطح القمر.
لتصوير شيء بعيد المنال ، احتاج الفريق إلى تلسكوب بحجم الأرض نفسها,في غياب مثل هذه الآلة العملاقة ، قام فريق EHT بتوصيل التلسكوبات من جميع أنحاء الكوكب ، ودمج بياناتهم,لالتقاط صورة دقيقة من مثل هذه المسافة ، كانت التلسكوبات بحاجة إلى أن تكون مستقرة ، وقراءاتها متزامنة تمامًا،وقد أعلن علماء الفلك أنهم حين التقطوا الصورة الأولى في العالم لثقب أسود – ولم يتمكن الإنترنت من التعامل مع كم المعلومات التى جمعت من اجل هذه الصورة لجسم على بعد 55 مليون سنة ضوئية فقد كانت الصورة كانت ضبابية للغاية،البيانات التي تم جمعها بواسطة التلسكوبات الثمانية عبر القارات الخمس التي تشكل تجربة فريده لEvent Horizon Telescope الذى التقط هذه الصورة من الثقب الأسود في وسط المجرة Messier 87، كان لا بد من نقل الكمية الهائلة من البيانات التي جمعها هوائيات الراديو على متن الطائرات إلى مراكز البيانات المركزية حيث يمكن تنظيفها وتحليلها،لذلك بالإضافة إلى كونه إنجازًا هائلًا للإبداع والتفاهم البشريين ، وهو أحد النظريات التي أكدت العديد من النظريات حول الثقوب السوداء ، إن صورة الثقب الأسود M87 كانت أيضًا إنجازًا هائلًا لتخزين البيانات وإدارتها,على مدار سبعة أيام في أبريل 2017 ، حولت تجربة EHT جميع التلسكوبات الثمانية نحو M87,تزامنًا مع الساعات الذرية المخصصة ، بدأوا جميعًا في جمع إشارات الراديو الواردة من الثقب الأسود البعيد وتسجيل البيانات على مسجلات البيانات فائقة السرعة التي تم إنشاؤها لهذه المهمة بالذات,لا يوجد إنترنت يمكنه منافسة 5 بايتات من البيانات على متن طائرة,Enterprise storage systems are starting to leave the terabyte behind, moving into petabytes and toward the exabyte stage. A petabyte (PB) is 10 to the power of 15 bytes of data, 1,000 terabytes (TB) or 1,000,000 gigabytes (GB)
وقال دان مارون ، أستاذ مشارك في علم الفلك في جامعة أريزونا متخصص في تخزين البيانات لتجربة EHT ، للصحفيين يوم الأربعاء١٠ ابريل ٢٠١٩ : “لدينا 5 بايتابايت من البيانات المسجلة
يبدو الأمر كما لو أن ثمانية أشخاص التقطوا مقاطع فيديو لنفس الظاهرة البعيدة من زوايا مختلفة ، ثم وضعوا جميع مقاطع الفيديو الخاصة بهم معًا لجعل فيديو واحد واضحًا تمامً، على الرغم من أن الكائن كان بعيدًا جدًا ، وكانت التلسكوبات متباعدة جدًا،
ميزه الربط بين التلسكوبات هي أن دوران الأرض أعطى العلماء لقطات من الثقب الأسود من ثماني زوايا متزامنة،
ما إن امتلأت جميع محركات الأقراص الصلبة البالغة 1000 رطل من البيانات الأولية الخمسة التي تم تحميلها ، تم تحميلها على الطائرات ونقلها إلى مركزين في ماساتشوستس وألمانيا.
وقال مارون “إن أسرع طريقة للقيام بذلك ليست عبر الإنترنت ، إنها في الواقع وضعهم على الطائرات”. “لا يوجد إنترنت يمكنه منافسة 5 بايتات من البيانات على متن طائرة.”
إضافة إلى هذا التحدي ، كان على العلماء الانتظار حتى الصيف لإرسال محركات الأقراص الصلبة من تليسكوب القطب الجنوبي ، حيث تم التقاط الصور خلال فصل الشتاء في أنتاركتيكا.
ثم بدأت الارتباطات بمزامنة جميع البيانات من التلسكوبات مع بعضها البعض، وهذا يعني أن أجهزة الكمبيوتر العملاقة أخذت جميع بيانات الرصد الأولية التي تم جمعها بواسطة التلسكوبات واستخدمت معلومات الساعة الذرية لربطها مع بعضها البعض ، مما خلق سجلًا سلسًا لواجهة الضوء من الثقب الأسود عندما وصلت إلى الأرض.
إذا كان الثقب الاسود منغمساً في منطقة مشرقة ، مثل قرص من الغاز المتوهج ، فإننا نتوقع من الثقب ألاسود أن ينشئ منطقة مظلمة تشبه الظل – وهو أمر تنبأت به النظرية النسبية العامة لآينشتاين” “هذا الظل ، الناجم عن الانحناء الثقيل للضوء من أفق الحدث ، وسمح ذالك الانحناء لنا بقياس الكتلة الهائلة للثقب الأسود لM87” إذا اقترب زوج من الجسيمات الى أفق الحدث، يمتص الثقب الأسود من الجسيمات، الواحدة ذات الطاقة السالبة بينما يتم إخراج الجسيم الموجب من الثقب الأسود،تصبح تلك الجسيمات الموجبة المنبعثة هى إشعاع هوكينج، ولكن نظرًا لوجود طاقة سلبية ، فإنه يجعل الثقب الأسود أصغر قليلاً….جادل ألبرت أينشتاين في أوائل القرن العشرين بأن الثقوب السوداء لا يمكن تمييزها عن بعضها البعض. لا يمكن وصفها إلا بكتلتها ودورانها ، ولكنها لا تحتوي على أي تمييز فريد يشير إلى آثار ما ابتلع فيها،وتسمى هذه النظرية “لا شعر” ، وهي تشّبه الثقوب السوداء برؤوس الصلع،لكن ذالك يمثل مشكلة لأنه وفقًا لقوانين الميكانيكا الكميه ، لا يمكن اختفاء أي شيء فقط دون ترك نوع ما من حالته المادية السابقة،هذا يثير مسألة ما يحدث للمعلومات التى امتصت في الثقوب السوداء.
في وقت لاحق من القرن العشرين ، افترض ستيفن هوكينج أن الثقوب السوداء متميزة عن بعضها البعض ولديها خاصية إضافية تتجاوز الكتلة فقط ، فهي تتمتع بدرجات حرارة فريدة يمكن قياسها. في عام 1974 ، ناقش هوكينج أن الثقوب السوداء لا تبتلع كل شيء فحسب ، بل تنبعث أيضًا الإشعاعات قبل أن تتلاشى في النهاية حسب وزنها، فى ملايين السنين ..
إذا كانت الثقوب السوداء لها درجات حرارة متميزة ، فهذا يعني وجود إنتروبياentropy وكان الاعتقاد انها صفر للثقوب السوداء ، وهو مقياس للاضطراب الداخلي للكائن ، وهو رقم يرتفع مع الحرارة. أثارت نظرية هوكينج الشكوك حول نظرية عدم الشعر,ومع ذلك كان لا يزال يعتقد أن المعلومات حول المسألة التي يتم إدخالها في الثقوب قد فقدت إلى الأبد. في عام 1981 ، زعم هوكينج أن هناك ثقوب السوداء الافتراضية أخرى موجودة داخل الثقوب السوداء تضيء وتخرج من الوجود بسرعة كبيرة وأنها تمحو المعلومات التي تندرج تحت الثقوب.
أدت نظريته إلى “حرب الثقب الأسود” ، وفقًا للفيزيائي النظري ليونارد سوسكيند في كتابه لعام 2008 الذي يحمل نفس الاسم،لربع قرن من الزمان ، كان لدى ساسكيند وهوكينج وغيرهما من علماء الفيزياء مفاهيم متنافسة حول المعلومات المفقودة،لم يتفق الجميع مع فكرة هوكينج بأن المسألة يمكن أن تحل بمنطقه ،في عام 2004 ، قرر هوكينج أنه كان مخطئًا وأن هذه المعلومات قد لا تضيع ،لكن المشكله لم يتم حلها وقد تكمن الإجابة في الانتروبيا ، فقد اقترح هوكينج انه يجب فهم الثقوب السوداء بشكل أفضل في عام 1974،وفي عام 2016 نشر هوكينج ، زميل كامبريدج مالكولم بيري ، وجامعة هارفارد ، أندرو سترومنجر ،بحثاً يقدم شرحًا مؤقتًا،قالوا إن الجزيئات عديمة الكتلة ، أو الفوتونات ، والتي تسمى “الشعر الناعم” ، يمكن أن تحيط بالثقوب السوداء وتحافظ على المعلومات،عمل الفيزيائيون على الورقة مع هوكينغ خلال أيامه الأخيرة،وتقول إن حساب هوكينج الأصلي عام 1974 في إنتروبيا الثقب الأسود يتوافق مع حساباتهم حول إنتروبيا الشعر الناعم،إنهم يعتقدون أنه في أفق حدث الثقب الأسود ، أو النقطة التي لا يمكن للضوء أن يفلت فيها من الجاذبية ، يحمل الشعر الناعم آثار المعلومات حول المعلومات التي يبدو أنها تختفي في الثقب الأسود.
لغز ما زال لم يحل ، ولكن،لا يعرف العلماء ما إذا كان الشعر الناعم يخزن كل المعلومات التي كان يعتقد في السابق أنها ضائعة في الثقوب السوداء أو جزء منها فقط ، والورقة تجعل الافتراضات التي لا يزال يتعين إثباتها صحيحة. يقول بيري لصحيفة الجارديان: “لا نعلم أن ما قال هوكينج يفسر كل شيء يمكن أن يرمى في ثقب الاسود ، لذا فهذه خطوة حقًا على طول الطريق ،أنها خطوة جيدة ، ولكن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.

يوجد ثقب اسوديبعدحوالي 300 مليون سنة ضوئية من الأرض ، في قلب المجرة NGC 4889 ، هناك الثقب الاسود 21 مليار مرة حجم شمسنا، كشف باحثون من وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية (ESA) أن هذا الثقب الأسود ربما يكون أكبر ثقب أسود وجده العلماء على الإطلاق،لا اعلم كم من الوقت والجهد يطلب لكى نرى هذا الثقب؟؟؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ : ( إذا الشمس كورت ” ، و وإذا السماء انفطرت ” ، و ” إذا السماء انشقت
سوره التكوير حدثت عن الثقوب السوداء بشكل قاطع فى سياق قيام الساعه
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ (14) فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)
بالنسبة للثقوب السوداء (الثابتة) ، تكون هندسة أفق الحدث كروية تمامًا ، في حين أن الثقب الاسود الدوار فيكون بيضاوي، ثبت ان الشمس بيضاويه فإذا تحولت الى ثقب اسود ثابت ستكون كرويه تماما،والشمس مختلفه عن النجوم الأكبر حجما التى تتحول الى الثقوب السوداء، شمسنا ، ليست ضخمة بما يكفي لتصبح حفرة سوداء،بعد أربعة مليارات سنة من الآن عندما تنفد الشمس من الوقود النووي المتاح في جوهرها ، ستموت شمسنا موت هادئ،النجوم من هذا النوع تنهي تاريخهم كنجوم قزم أبيض..وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38)متى تستقر من امر الله وليس شرطا بعد ٤مليار سنه
الشمس تجري بحركة شديدة التعقيد لا تزال مجهولة التفاصيل حتى الآن ،ولكن هنالك حركات أساسية للشمس ومحصلة هذه الحركات أن الشمس تسير باتجاه محدد لتستقر فيه، وهى تكرر دورتها من جديد، وقد وجد العلماء أن أفضل تسمية لاتجاه الشمس في حركتها هو “مستقر الشمس”يدرس العلماء اليوم الحركة المعقدة للشمس وحركة الريح الشمسية وحركة الغاز الذي بين النجوم،
فإذا الشمس كورت يمكن ان تحمل معنى انها تحولت ال ثقب اسود لا يدور اى الى الاستقرار الكامل (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [يس: 38] وإذا النجوم إنكدرت اى إنطفأت اى تحولت الى ثقوب سوداء وزال ما يشع منها من طاقه.
الإنفطار Al-Infitaar
إِذَا السَّمَاءُ انفَطَرَتْ (1) وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ (2) وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ (3) وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ (4) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ وَأَخَّرَتْ (5)
وسوره الانشقاق
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إِذَا السَّمَاءُ انْشَقَّتْ (1) وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ (2) وَإِذَا الْأَرْضُ مُدَّتْ (3) وَأَلْقَتْ مَا فِيهَا وَتَخَلَّتْ (4) وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ (5) يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6)
وهناك مشهد دنيوي و المذيعة البريطانية كلير فوريستير
Published on 26 Jun 2018
https://support.thereisnoclash.com
أقسم الله فى القرآن بظاهرة (سقوط النجوم)، وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى ..أن النبى محمد قد رأى جبريل عظيم الملائكة عند منطقة معينة بالسماء أو الفضاء تتميز بالآتي: أنها (من أكبر آيات الله في الكون)، لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبهِ الْكُبْرَى.. وأنها (يغشاها ظلام دامس)، إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى..(لن تراها مباشرة وإنما فقط سترى ما يحيط بها)، مَا زَاغَ الْبَصَرُ.. أو (ما يقع خلفها)، وَمَا طَغَى.. وأن ( لها نهاية، أي أنها منتهى )، عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَى.. وأنها (تعد مدخلاً لعالم آخر)، عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى
ما بين الأقواس هى السبعة صفات لما نسميه الآن الثقب الأسود فى الفضاء المكان الذى تهوى فيه النجوم؟ فهل رأى النبى جبريل عند منطقة الثقب الأسود التى يعرفها العالم كله ولا يخطئها أحد.
والمثير للدهشة أن العلم سجل أول حالة لنجم يهوى في الثقب الأسود فقط في عام 2011 عندما استطاعت الأقمار الصناعية أن تستشعر ذلك. فكيف أقسم القرآن بهذة الظاهرة.. والنجم اذا هوى.. منذ أكثر من 1400 عام.. هل لديك رد؟ وان الى ربك المنتهى…
لقد بين لنا الحديث ثلاث آيات يترجمون المشهد الإلهى لقيام الساعه وللحديث بقيه ….عن قيام الساعه..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *