نجحت الصين في تطوير”شمس صناعية” على الأرض وذلك خلال البحوث التى تقوم بإجرائها على الاندماج النووى، حيث أعلنت منذ أيام أن أحد مفاعلاتها النووية وهو مفاعل من نوع “التوكاماك” الروسي الصنع إستطاع محاكاه ما يحدث فى جوف الشمس من تحول الهيدروجين إلى هيليوم فى عمليه دمج بلغت حرارته ٧ مرات درجة حرارة الشمس أى حوالى ١٠٠ مليون درجه مئوية ..وإستطاعت ان تحتفظ بإستقرار عملية الإندماج لمده ١٠٢ ثانيه.
تقع الشمس في قلب النظام الشمسى وتعد أهم مصدر للطاقة للحياة على الأرض.
المسافة إلى الأرض: 149.6 مليون كم
الكتلة: 1.989 × 10 ^ 30 كجم
نصف القطر: 69510 كم وهى أكبرجسم فى المجموعه الشمسية. إنه يحتفظ بنسبة 99.8 بالمائة من كتلة النظام الشمسي ويمكن وضع – حوالي مليون كوكب أرضي داخل الشمس، وتتكون الشمس والنجوم من غازالهيدروجين والهيليوم، ولأن درجات الحرارة مرتفعة للغاية، تتأين الذرات بالكامل تقريبًا إلى أيونات الهيدروجين وأيونات الهيليوم أي البلازما….معظم ذرات الشمس مؤينة بشكل خاص في المناطق الداخلية الحارة والكثيفة، حيث تتأين كل ذرات الهيدروجين والهيليوم بشكل كامل، هذا الغاز المتأين هو جسم غازي، والوصف الأكثر تحديداً هو أنه مصنوع من البلازما، وتتكون البلازما من أيونات الهيدروجين والهيليوم، إلى جانب الإلكترونات التي تم تحريرها عند إنتاج تلك الأيونات…. هذا يعني أن كل مجرة ، كل نجم، العديد من التكوينات التي لا نستطيع رؤيتها بالعين المجردة كلها مصنوعة من البلازما وهى فى وضع الوهج، وتبلغ حرارة الجزء المرئي من الشمس حوالي 5500 درجة مئوية، في حين أن درجات الحرارة في القلب تصل إلى أكثر من 15 مليون مئوية، سببها تفاعلات نووية،يحتاج المرء إلى انفجار 100 مليار طن من الديناميت كل ثانية…ثانيه لتتناسب مع الطاقة التي تنتجها الشمس، وهذا التفاعل المعروف باسم الاندماج النووي، وفيه تحول ذرات الهيدروجين إلى هيليوم وهو المنتج الثانوي للانصهارالنووي في قلب الشمس ويشع كمية هائلة من الطاقة التي يتم إطلاقها وتشع في الخارج باتجاه سطح الشمس ثم إلى النظام الشمسي وراءه ،وهذه العمليات داخل الشمس متوازنة بدقة من قوة الجاذبية الداخلية والقوة الخارجية لتفاعلات الإندماج.
والشمس هي واحدة من أكثر من 100 مليار نجم في درب التبانة، ويكمل دورة مرة واحدة حول المجرة كل 250 مليون سنة والشمس صغيرة نسبيًا، وهي جزء من جيل من النجوم غنيون بعناصرأثقل من الهيليوم..،في كل ثانية، تقوم عمليات الدمج بالشمس بتحويل حوالي 700 مليون طن من الهيدروجين إلى “رماد” من الهيليوم. عند القيام بذلك، يختفي ويتحول 0.7 في المائة من مادة الهيدروجين (5 ملايين طن) كطاقة نقية أى أن الشمس تفقد ٥مليون طن من وزنها كل ثانية. ثانية وليست سنين!!! نعم سوف تحترق الشمس في النهاية بعد 4.6 مليار سنة أخري أى لا يزال لديها ما يكفي من الهيدروجين لنحو 5 مليارات سنة، في أي ثانية، تصدر الشمس حوالي 3.86 × 1026 واط، أضف 24 صفرًا إلى نهاية هذا الرقم، وستحصل على فكرة حول حجم الطاقة التي لا يمكن تصورها. تنطلق معظم هذه الطاقة إلى الفضاء، ولكن حوالي 5 أجزاء من 10 مليارات من طاقة الشمس تضرب الأرض.
ومن المقرر أن تبدأ غرفة الإندماج الواسعة التي يبلغ ارتفاعها ثلاثة طوابق في دمج وقود الديوتيريوم – التريتيوم ويتوقع فى عام 2026 أن يتم إنتاج 500 ميجاوات على مدى 1000 ثانية من 50 ميجاوات فقط من الطاقة التى تدخل إلى عملية الإدماج والتى تقارب الآن 500 ميجاوات.
تقابلت مع صينيين للعمل، وفى كثير من الأحوال اسأل عن الدين والإعتقاد على الرغم من أن الصين بلد ملحد رسميًا، إلا أن الكثير من الصينيين يعتنقون الديانات البوذية والفولكلور الصيني، والطاوية والكونفوشيوسية،وهي واحدة من الدول التى تنتشر بها المسيحية بأعلى معدل، ولكن ولكي يكون الفرد عضوًا في الحزب الشيوعي الصيني، يجب ألا يكون له أى إنتماء ديني.
وأجابنى الاثنين إنهم لا دين لهم إلا العمل لكسب المال، وضرب لى مثلا أن الصين تخلق شمساً صناعية وتنقل الأعضاء البشرية وتصنع المعجزات ،..تذكرت قول الله تعالى (إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (سورة يونس آية (24))
وقوله (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ۖ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ(سورة البقرة آية 258))
وقيل أن الذى حاج ابراهيم نمرود بن فالخ بن عابر بن شالخ بن أرفخشذ بن سام بن نوح فهو يرى أن قتل الأحياء أو تركهم يعيشون يعطيه القدرة على الإحياء والإماتة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *