(وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ) سورة الذاريات أية 47
إذا كان الكون عمره يبلغ 13.8 مليار سنة ضوئية، فكيف يمكننا رؤية 46 مليار سنة ضوئية؟
عندما يتحدث العلماء عن الكون الآخذ في الاتساع ، فإن هذا يعني أنه ينمو منذ بدايته مع الانفجار الكبير،إن المجرات الموجودة خارج نطاقنا تبتعد عنا، والأخرى البعيدة هي الأسرع،هذا يعني أنه بغض النظر عن المجرة التي تتواجد فيها، فكل المجرات الأخرى تبتعد عنك ولك ان تتخيل أن الشمس والأرض تتحركا بسرعة (70،000 كم / ساعة) تقريبًا ،في اتجاه النجم اللامع Vegaوهو ألمع النجوم في كوكبة Lyra. هذه السرعة عادية بالنسبة إلى النجوم من حولنا فهناك فئة من النجوم الفائقة السرعة، تتحرك بسرعة عالية تكفي للهروب من جاذبية المجرة، تم تسجيل أسرع هذه النجوم الفائقة السرعة عند حوالي 3,218688، كم في الساعة ومع ذلك، لا تتحرك المجرات عبر الفضاء فقط ، بل تتحرك في الفضاء، لأن الفضاء يتحرك أيضًا. بعبارة أخرى، الكون ليس له مركز ؛ كل شيء يتحرك بعيدا عن كل شيء آخر ،تدور الأرض باتجاه الشرق ،وتدور الشمس والقمر والكواكب والنجوم كلها من الشرق وتشق طريقها غربًا عبر السماء. … وتجرى مجرة درب التبانة التى نتبعها بسرعة (2.1 مليون كم/الساعه) ،ويتكون النظام الشمسي من الشمس وجميع ما يدور حولها. تدور الشمس حول الكواكب والكويكبات والمذنبات وأشياء أخرى. …وحتى الآن، وجد علماء الفلك أكثر من 500 نظام شمسي فى مجرة درب التبانة وهم يكتشفون أنظمة شمسية جديدة ، يقدر العلماء أنه قد يكون هناك عشرات المليارات من الأنظمة الشمسية في مجرتنا، ربما يصل إلى 100 مليار نظام شمسي …وعدد المجرات في الكون المرصود بلغ 2 تريليون مجرة، وهذا يمثل فقط 4% من الكون كله ويحتوي على نجوم أكثر من جميع حبيبات الرمل على كوكب الأرض. .وجميعها يتحرك
وقد تتسائل لماذا لا نشعر بهذه السرعة: ذلك لأن البشر ليس لديهم “أعضاء تحس بسرعة مطْلقة ” يمكنك فقط معرفة مدى السرعة التي تسير بها بالنسبة إلى شيء آخر ، ويمكنك الشعور بتغييرات في السرعة أثناء تسريعك أو إبطاؤك لكننا لا نستطيع حقاً أن نقول ما إذا كنا نتحرك بسرعة ثابتة أم لا، ما لم ينبهنا شيء آخر.
يشمل الكون كل شيء في الوجود، من أصغر ذرة إلى أكبر مجرة منذ تشكلت منذ حوالي 13.7 مليار سنة في الإنفجار الكبير، ويطلق على الجزء من الكون الذي نعرفه اسم الكون المنظور، وهو المنطقة المحيطة بالأرض، والتي كان للضوء من خلالها الوقت للوصول إلينا.. لقد أثبت أن هناك علاقة مباشرة بين سرعات المجرات البعيدة ومسافاتها من الأرض ويعني أنه في المتوسط ،كل مجرتين تبتعد عن بعضهما بميجا بارسك، فإنها تبتعد عن بعضها البعض بمقدار 70 كم / ثانية. لذلك ، لكي نبتعد عن بعضنا البعض بسرعة الضوء، يجب فصل مجرتين بمسافة حوالي 4،300 مليون بارسك, واحد parsec يساوي حوالي 3.26 سنة ضوئية (30 تريليون كيلومتر أو 19 تريليون ميل)ويعرف هذا الآن باسم قانون هابل، ويطلق على الرقم الوحيد الذي يصف معدل التمدد الكوني، الذي يربط سرعات المجرات الخارجية إلى مسافاتها، اسم ثابت هابل.
لكن الأبحاث مستمرة ودراسات جديدة عن في المجرات النائية وقوة تسمى الطاقة المظلمة قد تعدل مصائر الكون المحتملة.
إن الكون بدأ قبل 13.8 مليار سنة ضوئية هذه هي اللحظة الأولى التي يمكننا فيها وصف الكون كما نعرفه اليوم: مليء بالمادة والإشعاع، والمكونات التي ستنمو في النهاية إلى النجوم والمجرات والكواكب والكائنات البشرية والمادة المظلمة …والعالم محدود بسرعة الضوء-والبديهي – أن الكون سيكون اتساعه 13.8 مليار: مضروب في 1 سنة ضوئية = 9461000000000 كم، ولكن أمكن للإنسان أن يرى 46 مليار سنة ضوئية في جميع الإتجاهات اى مسافة قطرها الإجمالي 92 مليار سنة ضوئية.
لماذا هذا ؟ – مع العلم ان هذه الفرضية تستعمل اعلى سرعة ممكنه فى الكون وهى سرعة الضوء وهى 1.09 بليون كم /الساعة – والحقيقة أن الفضاء نفسه يتوسع، وأن الفضاء الجديد يتم خلقه باستمرار بين المجرات والمجموعات والعناقيد المربوطة في الكون، ولا يمكن أن يكون هناك أي طريقة أخرى لتفسير ما نرى.
ويمكن تلخيص كل ذالك فى كلمة واحدة
( بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ وَإِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ) سورة البقرة أية 117

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *